الرئيسية السيرة الذاتية أخبار فتاوى مقالات كتب أبحاث مؤتمرات صور صوتيات ومرئيات
الرئيسية » مقالات
الفكر المتطرف … المنطلقات والأسباب - خلل الفهم في السنة النبوية 1

عندما ننظرُ في حالِ أصحابِ الفكرِ المُتَطَرِّفِ نلاحِظُ فَرقًا شاسعًا بين حلاوةِ المنطقِ ومرارةِ العملِ، فَلَمْ نجد قومًا أشدَّ فَتْكًا بالمسلمين قبلَ غيرِهم مِنْ هؤلاءِ، رَغْمَ أنَّهم تبدو عليهم صفاتُ التَّعبُّدِ والتَّأَلُّهِ؛ مِنْ قراءَةٍ دائمةٍ للقرآنِ الكريمِ، وكثرةٍ للصوم، والصلاة، مع إغراءٍ للعامَّةِ بشعاراتٍ ذاتِ بريقٍ؛ من رفعِ الظُّلمِ، وم ... المزيد

الفكر المتطرف … المنطلقات والأسباب - خلل الفهم في القرآن الكريم 3

ما يحصُلُ في هذا العصرِ مِنَ التَّفجيرِ والتَّدميرِ والقَتلِ واسْتِحلالِ الحُرُماتِ، هو نتيجةٌ للفتاوى المغلوطَةِ، التي ينطَلقُ منها المُنحرفون ضِدَّ الوطنِ والمجتمع؛ فهم يرتكزون على مفاهيمَ منحرفَةٍ، وأفكارٍ خارجةٍ على قَواطِعِ الإسلامِ، وواقِعِ حضارتِه وما استقرَّتْ عليه الأُمَّةُ.
المزيد

الفكر المتطرف … المنطلقات والأسباب - خلل الفهم في القرآن الكريم 2

هناك عدد من الآيات القرآنية الكريمة يتناولها أهل الإرهاب والإرجاف بالتحريف عن سياقاتها، وتأويلها على غير معانيها، حتى يخلُص لهم تبريرُ معتقداتهم الفاسدة، وأعمالهم الإجرامية، وسلوكياتهم المنحرفة عن الإسلام وأهله.
إنهم يختزلون نصوص الوحي الشريفة، ومقاصد الإسلام السامية في تبرير الخروج على المسلمين، وأئمتهم، وإعمالِ آلةِ القتلِ والتشريد في الآمن ... المزيد

العلامة الدكتور رأفت عثمان فقيهًا ومجددًا

حياة العلماء حياة خالدة بما تركوه من علوم مفيدة، وتراث نافع، ومسيرة طيبة تربط الخلق بخالقهم سبحانه وتعالى؛ حتى يكونوا على بصيرةٍ من أمر دينهم، ودنياهم.
وثواب ذلك متجدد غير منقطع أبدًا؛ كما أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم في قوله الشريف: «إِذَا مَاتَ الْإِنْسَانُ انْقَطَعَ عَنْهُ عَمَلُهُ إِلَّا مِنْ ثَلَاثٍ: إِلَّا مِنْ صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أَ ... المزيد

الفكر المتطرف … المنطلقات والأسباب - خلل الفهم في القرآن الكريم 1

حينما نتطرق للحديث عن أصحاب الفكر المتطرف والإرهابي تظهر أمامنا -ولأول وهلة- حوادث الإرهاب، ووقائع الإرجاف التي طالت الأمة الإسلامية قبل الإنسانية بإراقة الدماء الطاهرة، وضياع الأموال المحفوظة، وهتك الأعراض المصونة، ودمار العمران والحضارة، واغتيال العلم والعلماء معنويًّا وحسيًّا، وتشويه الصورة النقية لهذا الدين الحنيف، الذي إذا ما خالطت بشاشتُهُ ال ... المزيد

من الحج إلى الهجرة النبوية

تجتمع في شعيرة الحج معاني الهجرة الحسية والمعنوية مما يجعل هذه الشعيرة الكبرى فرصة عظيمة للمسلم حتى يرجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه، فروحه مصفّاة نقيّة، ونفسه مُخلًّاة من مظاهر التعلق بغير الله عزَّ وجلَّ، وقلبه مليء بإخلاص القصد وإفراد الوجهة له وحده. المزيد

تجربة مصر الفريدة في التعايش السلمي

لا يعرف وجدان الشخصية المصرية وسماتُها أيَّ مظهرٍ من مظاهر التباين الطائفي، والجنوح إلى العنف والعدوان؛ لأنها شخصيةٌ تتميز بالسماحة، واحترام الخصوصيات، الثقافية والحضارية عبر التاريخ؛ ولذا كانت مصرُ صاحبةَ أعمقِ تجربةٍ تاريخيةٍ ناجحةٍ في التعايش، والمشاركة في الوطن الواحد بين أصحاب الأديان المختلفة. المزيد

"الأسوة الحسنة"

عند طلوع فجر يوم الاثنين، الثاني عشر من شهر ربيع الأول، في عام الفيل، في السنة الثالثة والخمسين قبل الهجرة.
النبوية الشريفة، الموافق الثاني والعشرين من شهر إبريل عام 572 ميلادية وُلِدَ سيد السادات رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم، وذلك وفق أرجح الأقوال، فعمَّ الكونَ البِشْرُ والسرورُ بمقدمه الشريف الذي جاء في وقتٍ دقيقٍ من حياة البشر، فمثَّل ... المزيد

الحلم سيد الأخلاق

لا شك أن الإنسان في حياته يتعرض لضغوط من كل جانب، ففي عمله ضغوط، وفي بيته ضغوط، وفي تعاملاته مع الناس يشعر بضغوط تدفعه أحيانًا للغضب وللخروج عن المعتاد من أخلاقه، ولذلك أكد رسول الله صلى الله عليه وسلم على المسلم أن يتمالك نفسه في مثل تلك اللحظات قائلاً: «ليس الشديد بالصرعة، وإنما الشديد من يملك نفسه عند الغضب». المزيد

الحياء خلق الصالحين

الحياء فضيلة إنسانية زكاها الإسلام ونماها، وحرص على غرسها في نفوس أتباعه؛ ذلك لأن الحياء هو الميزان الذي يوزن به بقية أخلاق المسلم كلها، فبغيره لا يكون لأي خلق معنًى ولا قيمة؛ ولذلك يقول المعصوم صلى الله عليه وسلم: إن لكل دين خلقًا، وخلق الإسلام الحياء. المزيد

الأمل والإيمان.. قرينان لا ينفكان

أوجِّه مقالي اليوم إلى أولئك الذين احترفوا تثبيط الهمم، إلى أولئك الذين أدمنوا إظلام الصورة ورؤية النصف الفارغ من الكوب، حديثي إلى أولئك الذين افتقدوا بوصلة الرؤية الإسلامية التي لا تعرف لليأس طريقًا ولا يعرف لها اليأس سبيلًا.
إلى هؤلاء جميعًا أوجِّه حديث الإسلام العذب الرقراق الذي يأخذ بيد البشرية نحو آفاق النور الإلهي بعيدًا عن دنس وظلام ال ... المزيد

التواضعُ أَمْرُ القرآنِ لنبيه

يعيش الإنسان في الدنيا محاولًا اقتناص ما يستطيع من ملذاتها وشهواتها، وتبقى شهوة السطوة والنفوذ من أعلى شهوات النفس الإنسانية تملكًا للإنسان وسيطرة عليه، ذاك لأنها تخاطب في نفسه العلو والقدرة على التحكم في الآخرين وهي من أعلى شهوات الإنسان.
ولذا رأينا الإسلام يجتهد في تهذيب نفس المسلم وتربيتها على التواضع وخفض الجناح واستشعار النقص في كل الأحو ... المزيد

الثبات على الطاعة بعد رمضان

ها هو رمضان قد آذن بالرحيل، انفض سوقه، وانتهى سامره، ربح من ربح وخسر من خسر، فيا سعد الرابحين المعتَقين من النار! ويالخسارة الخاسرين الذين أدركهم رمضان ولم يغفر لهم!
روي عن أمير المؤمنين علي رضي الله عنه أنه كان ينادي في آخر ليلة من رمضان: يا ليت شعري مَن هذا المقبول فنهنيه، ومن هذا المحروم فنعزيه! وكان عبد الله بن مسعود رضي الله عنه يقول عند ... المزيد

"الوقف والتنمية المستدامة"

يحتل الوقف موقعًا فريدًا بين الأنظمة الاجتماعية التي أرشد إليها الإسلام من أجل المحافظة على بناء المجتمع ليظل مستقرًا قويًّا باقيًا ومتقدمًا، وذلك لتنوع صوره وتشعب مجالاته على نحو مميز يدعم ترابط الأواصر وانسجام العلاقات بين فئات المجتمع وأبنائه؛ ابتداء من الأسرة، ومرورا بالعائلة أو أهل المهنة أو أبناء الحي، وانتهاء بالمجتمع أو الوطن أو الأمة. المزيد

مهمة الإنسان التعمير لا التدمير

يعمل الإسلام دائمًا على توجيه الإنسان توجيهًا مباشرًا نحو البناء والتعمير والتنمية والحضارة؛ نظرًا لسنة الله تعالى فيه، حيث منحه الله تعالى قدرات عقلية وجسدية مميزة، وسخر له الأكوان ليكون خليفة في الأرض، وفي ذلك يقول الله تعالى: ﴿وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً﴾ [البقرة: 30]. المزيد

صناعة الأمل وحسن العمل

يجنح بعض الناس في وقت الأزمات والتحديات إلى الهروب من الواقع، والتعلق بالأحلام والأماني، مع جَلْد الذات، وتضخيم السلبيات، والتلذذ بالحديث عنها؛ انتظارًا لحدوث خوارق العادات التي قد تقلب موازين الأحداث في طرفة عين! المزيد

"العيش الكريم" (2)

انطلق إعلان القاهرة للتعايش الصادر عن المؤتمر الأول للأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم من معرفة عميقة بسمات المرحلة التاريخية الفاصلة التي تمر بها الإنسانية في صياغة مجتمع إنساني على المستوى المحلي والعالمي يقوم على التعايش والتعاون والتواصل بدلًا من التحارب والتناحر والقطيعة، حتى تستأنف البشرية مسيرة العمران والحضارة. المزيد

"العيش الكريم" (1)

تعكف دار الإفتاء المصرية حاليًّا على تنفيذ ما أسفر عنه مؤتمرها العالمي للأمانة العامة حول «التكوين العلمي والتأهيل الإفتائي لأئمة المساجد للأقليات المسلمة في العالم» من نتائج وتوصياتٍ على أرض الواقع وجعله حقائق ملموسة، من خلال معالجةٍ واقعية واعية للإجراءات والأدوات، ووضع جداول زمنية محددة لتحقيق ذلك على أوسع نطاقٍ ممكن. المزيد

مؤتمر الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء

يشهد الخطاب الديني في هذه الآونة المعاصرة بعثًا جديدًا توجبه المقاصد الشرعيَّة وتقتضيه ضرورات العصر، وتمليه تلك النقلة النوعية التي أفرزتها مستجدات العولمة ونوازل الحداثة.
وتسهم دار الإفتاء المصرية مساهمة جادة في تجديد الخطاب الديني عبر عقودها المتعاقبة من حيثياته المختلفة، خاصة في مجالات رسالتها التي تتلخص في رفع لواء البحث الفقهي بين المشتغ ... المزيد

حديث السفينة

باتَ شعارُ السلامةِ، ورمزُ النجاةِ يتمثل في السفينة منذ عهد نبيِّ الله نوح عليه الصلاة والسلام في شتى شئون الحياة الإنسانية، سواء كانت على مستوى الفرد، أو المجتمع، أو الوطن، أو العالم؛ لذا نلاحظ استخدامه في الأحاديث النبوية الجامعة، لضرب المثل في إنارة الطريق في القضايا الجسيمة التي تعترض مسيرة الأمة، مع رسم طريق العلاج، وسبيل النجاة فيها. المزيد

12345678910...
جميع الحقوق محفوظة - موقع الدكتور شوقي علام