الرئيسية السيرة الذاتية أخبار فتاوى مقالات كتب أبحاث مؤتمرات صور صوتيات ومرئيات

زيارة مفتي الجمهورية للفاتيكان بروما

تاريخ الإضافة : 09/10/2016
زيارة مفتي الجمهورية للفاتيكان بروما

زار الدكتور شوقي علام، مفتى الجمهورية، مبعوثًا من شيخ الأزهر،البابا فرنسيس الأول، بابا الفاتيكان، وسلمه رسالة خطية من الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، ترحب بعودة الحوار بين الجانبين في إطار الاحترام المتبادل، بعد قرار «الطيب» تجميد الحوار بين الأزهر والفاتيكان في يناير 2011، ردًّا على تصريحات للبابا السابق بنديكت السادس عشر بعد تفجير كنيسة القديسين.

أتت زيارة المفتي لبابا الفاتيكان مرافقًا الدكتور محمود عزب، مستشار شيخ الأزهر، على هامش مشاركته في مؤتمر بـ«روما»، دعت إليه جماعة سانت إيجيديو بعنوان "شجاعة أمل.. الديانات والثقافات في إطار الحوار".

وقال مصدر بالأزهر إن العلاقة بين مؤسسة الأزهر والفاتيكان شهدت انفراجة بعد تولي البابا الجديد؛ حيث بعث بأكثر من برقية ومبعوث إلى شيخ الأزهر آخرها كان للتهنئة بعيد الفطر لتأكيد احترام الإسلام والمسلمين، كما سلم سفير الفاتيكان بالقاهرة، جان بول جوبل، شيخ الأزهر رسالة خطية من بابا الفاتيكان دعته لزيارة المقر البابوي وأثنت على دور الأزهر ومكانته. أضاف أن زيارة المفتي كانت هي الأولى من جانب الأزهر للفاتيكان بعد تجميد الحوار، مؤكدًا أن كل رسائل البابا فرنسيس إلى الأزهر تؤكد حرصه على الحوار مع الأديان، معتبرًا الأزهر الشريف حامل لواء الإسلام بوسطيته واعتداله، كما أن الأزهر يدعو إلى السلام والحوار بين أتباع الأديان السماوية شريطة الاحترام المتبادَل بين كل الأطراف، في وقت لا يقبل فيه المساس بالإسلام أو الإساءة إلى رموزه أو التدخل في شئون بلاده.
كشف المصدر عن أن الأزهر أرسل رسالة إلى البابا فرنسيس أكد فيها إعادة العلاقات والحوار بين الجانبين.

جميع الحقوق محفوظة - موقع الدكتور شوقي علام